-1- لقي أحدهم رجلا من أهل الأدب و أراد أن يسأله عن أخيه ، و خاف أن يلحن ، فقال : ( أخاك ، أخوك ، أخيك ، هاهنا ؟ )
فقال له الرجل :
( لا ، لي ، لو ، ماهو حاضر )

-2- قيل أن الأعمش كان له ولد مغفل فقال له : ( اذهب فأشتري لي حبلا للغسيل ، فقال : ( يا أبتي كم طوله ؟) ، قال : ( عشرة أذرع !) ، فسأله للمرة الثانية : ( في عرض كم ؟) ، قال : ( في عرض مصيبتي فيك ).


-3-كان سقراط جالسا يقرأ و يكتب ، وكانت امرأته تغسل الثياب فراحت تحدثه في أمرها ، و بلهجة جادة ، فلم يرد عليها ، وهنا ارتفعت حرارة الغضب عند المرأة ، فتقدمت منه و صبت فوق رأسه الماء من وعاء كبير فقال االفيلسوف سقراط : ( أبرقت ثم أرعدت ثم أمطرت ).