[fieldset=الأبراج والابنية الزجاجية تصنع تحولا عمرانيا مميزا في العاصمة الجزائرية]الأبراج والابنية الزجاجية تصنع تحولا عمرانيا مميزا في العاصمة الجزائرية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....... من فتيحة زماموش الجزائر وكالة الأنباء الكويتية
شهدت العاصمة الجزائرية خلال السنوات الأخيرة تطورا عمرانيا كبيرا تزامن مع الانفتاح الاقتصادي والاستقرار المالي والأمني ونمو حجم الاستثمارات وعدد الشركات الأجنبية في البلاد. كذلك تشهد العاصمة الجزائرية ظاهرة بناء الأبراج والابنية الزجاجية الضخمة التي تتخذها الهيئات الحكومية والشركات الجزائرية الكبيرة كمقرات لها لتحسين الجانب العمراني والجمالي للعاصمة واعطاء الوجه الأحسن للهيئات والشركات وتوفير الظروف الأفضل لتسيير الشؤون السياسية وادارة القطاعات الاقتصادية في البلاد. وتحظى الشركة الجزائرية للمحروقات (سوناطراك) بمبنى زجاجي ضخم [imgl]http://www.kuna.net.kw/NewsAgenciesPublicSite/NewsPictures/2010/1/15/0ad84e17-ffbd-466f-8dc8-26793796c066_top.jpg[/imgl]أنجز بطرقة فنية وجمالية مميزة وهو يقع في حي جنان المالك بمنطقة حيدرة الراقية في أعالي العاصمة الجزائرية حيث يشتمل المبنى الذي انتقلت اليه الشركة منذ تسع سنوات على كل المرافق والخدمات التي توفرها الشركة لكافة موظفيها. وفي عام 2005 دشن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مقر وزارة الطاقة الذي أنجزته شركة صينية بشكل فاخر ويتكون من مبنيين ضخمين يربط بينهما جسر علوي فوق البوابة الرئيسية بمنطقة وادي حيدرة في مكان غير بعيد عن مقر شركة سوناطراك. ويعتبر مقر وزارة المالية الجزائرية الواقع بمنطقة بن عكنون بالقرب من أشهر جامعات الحقوق في الجزائر الأضخم من حيث الحجم والتكلفة المالية والمساحة حيث أنجز بطريقة مميزة وفريدة وتم تدشينه نهاية سنة 2006 . وفي الطريق الرابط بين حي بئر مراد رايس وحي رويسو وسط العاصمة الجزائرية يلاحظ المار من هناك سلسلة من البنايات الزجاجية التي أقيمت بشكل متناسق وتضم مقرات وزارة الاتصال ووكالة الأنباء الجزائرية والبنك الوطني الجزائري والشركة الجزائرية للتأمين. وفي اتجاه الطريق المؤدي الى مطار الجزائر الدولي يلاحظ وجود ثلاثة أبراج زجاجية مشتركة تمثل مقر وزارة التجارة بحي باب الزوار في الضاحية الغربية للعاصمة وقد دشنت هذه الأبراج الثلاثة قبل سنة ونصف السنة. وفي منطقة غير بعيدة عن مقر وزارة التجارة يوجد مبنى "مصرف السلام - الجزائر" الاماراتي في حين انه بالقرب من فندق "سوفيتيل" المحاذي للحديقة العامة أغنى [imgl]http://www.kuna.net.kw/NewsAgenciesPublicSite/NewsPictures/2010/1/15/e049a8db-4c5c-4747-a640-3a199039a69c_top.jpg[/imgl]الحدائق النباتية في الجزائر أنجز مركز تجاري من قبل مستثمر سعودي أسفل مقام الشهيد كما يضم محيط فندق الهيلتون المحاذي لمركز المعارض مبنى زجاجيا يضم مركزا تجاريا ويحتضن مقر عدد من المؤسسات والشركات الصغيرة. وتحظى صحيفة "الخبر" التي بدأت بالصدور عام 1990 بمقر يتمثل في مبنى زجاجي في حي حيدرة بأعالي العاصمة وايضا صحيفة "وقت الجزائر" التي صدرت لأول مرة قبل سنة فانها تتخذ من مبنى زجاجي كبير في حي دالي ابراهيم بالضاحية الغربية للعاصمة مقرا لها. وساهمت الوفرة المالية في دفع الحكومة الجزائرية الى التخطيط لبناء أبراج وبنايات زجاجية ضخمة لصالح المقرات والشركات الحكومية الكبرى كما عمدت كبرى الشركات الاستثمارية الجزائرية والأجنبية الى انجاز أبراج ومبان زجاجية لتحسين صورتها الخارجية. وفي هذا السياق قالت الصحافية المتخصصة في الشأن الاقتصادي سمية يوسفي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان ظاهرة المباني والأبراج الزجاجية في الجزائر خلال الآونة الأخيرة ترتبط بأبعاد اقتصادية تتعلق بحرص الشركات الاستثمارية على تحسين صورتها التسويقية ودخول المنافسة الاقتصادية التي تتطلب تحسين الصورة العامة للشركات والهيئات بما فيها الحكومية. (النهاية) ف ت /[/fieldset]



hgHfvh[ ,hghfkdm hg.[h[dm jwku jp,gh ulvhkdh lld.h td hguhwlm hg[.hzvdm fdklh